من نحن

نحن كنيسة مغربية تحب الله ، وتصلي من أجل المغرب كي يفيض عليها الله بالبركات

نحن كنيسة مغربية تحب الله ، وتصلي من أجل المغرب كي يفيض عليها الله بالبركاتوتخضع للسلطات والملك وتصلي من أجلهم وذلك تطبيقا لما جاء في الكتاب المقدس

“ذكر المؤمنين أن يخضعوا للحكام والسلطات ويطيعوا القانون، ويكونوا مستعدين لكل عمل صالح ، ولا يقولوا سوء في أحد ، و لا يكونوا مخاصمين،بل لطفاء يعاملون الجميع بوداعة تامة “تيطس 3:1-2

: وايماننا مبني على ما هو مذكور ادناه

نؤمن بإله واحد المدعو الآب والابن والروح القدس

الله كائن منذ الأزل ، ويعلن نفسه في ثلاثة أقانيم ( الثالوث القدس ) ، له طبيعة واحدة وقصد واحد من أجل الجنس البشري .” التفتوا إلي واخلصوا يا جميع أقاصي الأرض لأني أنا هو وليس آخر ” اشعياء 45: 22

أنظر اشعياء 45: 18 ، متى 28 : 19

نؤمن بأن يسوع المسيح هو الابن والمخلص ، وانه هو الله ظهر في الجسد

كان منذ الأزل ولكن حبل به من الروح القدس وولد من العذراء مريم ، ومع أنه خال من الخطية فقد مات على الصليب عوضا عن الخطاة . وقد قام من بين الأموات في اليوم الثالث منتصرا على الموت . وصعد الى السماء وهو الآن جالس عن يمين الآب ليشفع في المفديين ، لذلك فهو قادر أن يخلص جميع الذين يأتون الى الله بواسطته .” في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله .. والكلمة صار جسدا وحل بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الآب مملؤا نعمة وحقا ” يوحنا 1: 1و 14

انظر فيلبي 2: 6-11 كولوسي 2: 9

نؤمن بأن الروح القدس هو المعزي الإلهي

وهو مساو للآب والابن في الجوهر ، به يحصل الخاطئ التائب المؤمن على الولادة الجديدة . وهو يسكن في المؤمن ليمكنه أن يسلك كما يليق بالمسيح . ومن وظائفه تقوية الكنيسة وتوزيع المواهب الروحية بين أعضائها .” إن كان روح الذي أقام يسوع من الأموات ساكنا فيكم فالذي أقام المسيح من الأموات سيحي أجسادكم المائتة أيضا بروحه الساكن فيكم ” رومية 8 : 11

انظر يوحنا 14 : 16-17 مع أعمال 2 : 38-39

نؤمن بمعمودية الروح القدس

انه اختبار يخضع فيه المؤمن بالكامل للروح القدس { متى 3 : 11 } { أعمال1: 5 } { أفسس 5: 18 } ومن خلال هذا الاختبار يصبح للمؤمن قدرة على معرفة شخص الرب يسوع المسيح بصورة أعمق { يوحنا 16: 13-15 } ويصبح ليه جرأة للشهادة وقوة للنمو الروحي { 2كورنثوس 3: 18 }{ أعمال 1:8 }يجب على المؤمنين أن يجدوا ويطلبوا بشدة معمودية الروح القدس طبقا لأمر الرب يسوع المسيح { لوقا 24: 49} { أعمال 1: 4-7

نؤمن بأن الكتاب المقدس بعهديه الجديد والقديم هو كلمة الله المكتوبة والسلطة المطلقة والوحيدة للإيمان والحياة {66 سفر}

الكتاب المقدس كله موحى به من الله إذ أن الروح القدس ساق الأنبياء والرسل لكي يكتبوا بدون خطأ ما أوحاه لهم الله .إن كلمة الله تخترق قلوب الناس لأن الروح القدس يكلمهم بواسطتها ” لأن لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس ” بطرس 1: 21

أنظر 2تيموثتوس 3: 16-17 مع عبرانيين 4: 12

نؤمن بأن الإنسان خلق على صورة الله ولكنه سقط في الخطيةنؤمن بأن الإنسان خلق على صورة الله ولكنه سقط في الخطية

فالإنسان ، بعصيانه انفصل عن الله وصار خاطئا تحت غضب الله والموت .لذلك فهو عاجز تماما عن كسب خلاصه بواسطة مجهوداته

” من أجل ذلك كأنما بإنسان واحد دخلت الخطية الى العالم وبالخطية الموت وهكذا اجتاز الموت الى جميع الناس إذ أخطأ الجميع ” رومية 5: 12

انظر تكوين 1: 27 ، أفسس 2: 1-3

نؤمن بأن الفداء (أي خلاص الإنسان ) هو عمل الله بواسطة يسوع المسيح

فالفداء قد أنجز بموت يسوع المسيح وقيامته . وهو يعطي للخاطئ التائب الذي يضع كل ثقته في المسيح .والفداء يشمل مغفرة الخطايا وتجديد الحياة بقوة الروح القدس .ويصل هذا الفداء الى اكتماله عند رجوع يسوع المسيح ثانية الى الأرض لتحرير المفديين من كل نتائج السقوط

” فان المسيح أيضا تألم مرة واحدة من أجل الخطايا البار من أجل الآثمة لكي يقربنا الى الله مماتا في الجسد ولكن محيي في الروح ” 1بطرس 3: 18

انظر 2كورنثوس 5: 21 فيلبي 3: 20-21 يوحنا 3: 16

نؤمن بأن كنيسة المسيح جماعة روحية تتكون من جميع المفديين

وهم يكونون جسدا واحدا رأسه المسيح ، والروح القدس هو معطي الحياة لهذا الجسد ، هذه الكنيسة تصبح حقيقة واقعية حيثما اجتمع المفديون لتكون جماعة محلية وكنيسة المسيح ، بحكم دعوتها ، ينبغي أن تظهر المسيح للعالم بكرازة الكلمة وبسيرة أعضائها ” وأخضع كل شئ تحت قدميه وإياه جعل رأسا فوق كل شئ للكنيسة التي هي جسده ملء الذي يملأ الكل في الكل ” أفسس 1: 22-23

أنظر رومية 12 : 5 1بطرس 2: 9 عبرانيين 10: 24-25

نؤمن بأن الملائكة والشيطان وأرواح الشريرة هي مخلوقات روحية تعمل في العالم

إن ملائكة الله تعمل لخدمة المفديين بينما الشيطان والأرواح الشريرة تضادهم وتقاومهم ولكن المفديين يستطيعون مقاومتهم والانتصار عليهم باسم المسيح المقام

” فإن مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع أجناد الشر الروحية في السماويات ” أفسس 6: 12

أنظر عبرانيين 1: 14 ، 1بطرس 5: 8-9 ، 1يوحنا 3: 8

نؤمن برجوع المسيح شخصيا ليقيم جميع الأموات ويؤسس على الأرض العدل والسلام

في آخر الأيام يختطف المسيح المفديين الى السماء ويحكم على جميع الخطاة ويلقيهم في النار مع الشيطان والأرواح الشريرة ، والأرض تحترق وتزول . وسيملك المسيح مع المفديين إلى الأبد في سماء جديدة وأرض جديدة خالية من الشر ” فإن ابن الانسان سوف يأتي في مجد أبيه مع ملائكته وحينئذ يجازي كل واحد حسب عمله ” متى 16 : 27

أنظر 1تسالونيكي 4: 16-17 ، 2تسالونيكي 1: 7-9

نؤمن بأن حياتنا من أجل المسيح هي ثمرة الفداء نؤمن بأن حياتنا من أجل المسيح هي ثمرة الفداء

لذلك كل من حصل على الفداء يجب عليه أن يعيش لفاديه ويجب ان تكون هذه رغبته . فالعيشة للمسيح هي ثمرة الفداء ، لا وسيلة للحصول عليها

” وهو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لا لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام “2كورنثوس 5: 15

انظر أفسس 2: 8-10 ، كولوسي 17 : 3

الكنيسة هي : جماعة الله المؤمنون بالمسيح والمدعوون والمختارون” 1كورنثوس1: 2-3 ، رؤيا 17 : 14

والكنيسة الجامعة : هي جماعة المؤمنين بالمسيح في العالم كله أفسس 1: 22-23

الكنيسة المحلية : هي جماعة المؤمنين بالمسيح في مكان واحد معين ومحدد (مثل كنيسة أورشليم أعمال 2: 47 وكنيسة أنطاكية أعمال 13 : 1 وكنيسة في بيت نمفاس كولوسي 4: 15

الكنيسة العامة هي مجمع الكنائس أي مجموعة من الكنائس المحلية في محيط جغرافي واحد تربطهم معا وحدة الإيمان وتعليم وخدمة وأهداف ورؤيا مشتركة مثل كنيسة أفسس أعمال 20 : 17

والكنيسة هي : كنيسة كتابية روحية ، أي كنيسة مبنية على تعاليم الكتاب المقدس وحده وتؤمن بعمل الروح القدس المستمر على مثال الكنيسة الأولى (الكنيسة الأم ) المسجلة في أعمال الرسل

5 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ستثبت لكم الايام انكم على خطا يا احبائي في الله

  2. 3lach madyrinch maw9i3 kanisa wachkran

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*