قـــراءات يـومـيـة : نـــــداء المــخـلــص
قـــراءات يـومـيـة : نـــــداء المــخـلــص

قـــراءات يـومـيـة : نـــــداء المــخـلــص

في البداية سنة الجديدة يقدم الرب هده الدعوة لكل إنسان , لأنه الان باب النعمة مفتوح على مصراعيه , ولايزال نداء المخلص يدوي – من يقبل إلي لا أخرجه خارجا – إنه قط لايرفض شخصا أتى إليه طالبا خلاص نفسه , متى كان برغبة صادقة وبثقة في صدق المخلص ونعمته وقدرته .

إن في خلاص النفوس يظهر غرض الرب من محبته إلى العالم – لأن ابن الانسان قد جاء لكي يطلب ويخلص ما قد هلك – لوقا 19 والعدد 10

إن المسيح ليس فقط يخلص جميع الذين يؤمنون به من دينونة الخطية , بل بخلصهم أيضا من سلطانه في الحاضر , كما أنه سيخلصهم أخيرا من سكنى الخطية في الجسد ومن نتائجها المتنوعة , وذلك عندما يأتي ثانية على السحاب لأخد قديسيه , حينئد يبتلع الموت الى غلبة والحزن الى الفرح الأبدي , ويتغير شكل جسد كل من أمن به إلى صورة جسد مجد المسيح نفسه . يا للمجد .

عزيزي المستمع ….أرجوك لاتتردد أن تقبل الدعوة وتقبل الى المخلص , الان يوم خلاص وما أسعدك إن كان الأن هو يوم خلاصك .

× كيف لي ان اساعدك ؟