أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْيَالْ الدّْرْهَمْ الْمُّوضّْرْ
أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْيَالْ الدّْرْهَمْ الْمُّوضّْرْ

أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْيَالْ الدّْرْهَمْ الْمُّوضّْرْ

مرحبا بك صديقي المستمع في هدا اللقاء الجديد من برنامج امثال المسيح , مثال حلقة اليوم الْمْتَالْ دْيَالْ الدّْرْهَمْ الْمُّوضّْرْ, من خلال هدا المثل غادي نبينو ونكشفو حقائق روحية باغينا السيد المسيح  نعرفوها .

وقبل من هاد شيء , بغيت نسول كل واحد فيكم , واش سبق ليك تجلات ليك وضاعت ليك شي حاجة مهمة ؟ اوراق إدراية تتهمك أو سوارت ديال الدار ولا معرفتي فين حطيتي الهاتف ديالك او خاتم ديال الدهب

كيفاش تتصرف في اللحظة اللي تتكتشف فيها ضياع هاد الحاجة المهمة منك ؟

كيف تيكون الرد الفعل ديالك؟واشنو أول حاجة تديرها باش ترجع وتلقى ماضاع منك ؟

السيد المسيح تكلم على هده الحالة ديال الضياع لي تتوقع للانسان في الْمْتَالْ دْيَالْ الدّْرْهَمْ الْمُّوضّْرْ ببشارة لوقا الاصحاح 15 والعدد 8 الى 10 : وْإِلَا شِي مْرَاة كَانُو عَنْدْهَا عَشْرَة دْ الدّْرَاهْمْ، وْتّْوَضّْرْ لِيهَا دْرْهَمْ وَاحْدْ، وَاشْ مَا غَتْشْعَلْشْ الْقْنْدِيلْ وْتْشَطّْبْ الدَّارْ وْتْقَلّْبْ مْزْيَانْ حْتَّى تْلْقَاهْ؟  وْمْلِّي تْلْقَاهْ، تْعَيّْطْ عْلَى صْحَابَاتْهَا وْجَارَاتْهَا وْتْݣُولْ لِيهُمْ: فْرْحُو مْعَايَ عْلَاحْقَّاشْ لْقِيتْ الدّْرْهَمْ اللِّي وْضّْرْتْ. نْݣُولْ لِيكُمْ: رَاهْ هَكَّا كَيْفَرْحُو الْمَلَايْكَة دْ اللَّهْ بْمُدْنِبْ وَاحْدْ كَيْتُوبْ.

السيد المسيح قدم لينا درس ثمين وعبرة مفيدة , على هاد الحالة من حالات الضياع لي تتحصل باستمرار مع بزاف ديال الناس , في ايام زمان كانت المرأة تتهدى ليها  عشرة ديال القطع دراهم لويز هدية عند الزواج ديالها , وهي قطع ثمينة ماديا ومعنويا, ضياع هده القطع او وحدة منهم نكسة كبيرة , لهدا لما المرأة توضرات ليها لويزة وحدة وقفات و نفضات فراشها وكبلات دارها وشطباتها , ولما قات لي توضر ليها فرحتها ماساعتها الارض عيطات على صحاباتها وجارتها وكالت ليهم : فرحو معاي علاحقاش لقيت درهم لويز اللي وضرت .

مستمعي الكريم القصد من هدا المثل اللي ندرسه اليوم الدرهم المفقود , هو صورة ديال الجهد والعناء لي تيبدله الله باش اوجد انسان واحد خاطىء يغفر ليه معاصي ديالو ويجعلو من اولاده , لهدا اختتم المثل بهده الكلمات : رَاهْ هَكَّا كَيْفَرْحُو الْمَلَايْكَة دْ اللَّهْ بْمُدْنِبْ وَاحْدْ كَيْتُوبْ.

لكن السؤال لي بغيت نسولك اختي وخويا,  كيفاش غادي نعرفو ان الله تيقلب على كل واحد فينا ؟ اشنوا هو الدليل والحجة على هاد الكلام؟

بزاف ديال الناس عندهم خوف ورعب من الله و تيظنوا انه اله جبار قوي , مرتفع وعالي في السماء , وصعيب نقربوا ليه وتيتصور ليهم ان الله اله ديان وقاسي . هدي ماشي صورة الله الصحيحة , الله اله عادل وقدوس واله محب وحنان تيحن على خلقوا , ومحبته في الخلاص ديالهم , الله برهن على محبتو لينا من خلال السيد المسيح تتقول كلمة الله في انجيل لوقا الاصحاح 2 والعدد 10 و11 : وْݣَالْ لِيهُمْ الْمَلَاكْ: مَا تْخَافُوشْ! حِيتْ رَانِي جَايْبْ لِيكُمْ خْبَارْ مْزْيَانَة غَتْفَرّْحْ الشَّعْبْ كُلُّه: رَاهْ الْيُومْ تّْوْلَدْ لِيكُمْ فْمْدِينْةْ دَاوُدْ مُنَجِّي اللِّي هُوَ الْمَسِيحْ الرَّبّْ

صديقي المستمع واش تبدلت صورة ديالك عن الله ؟ واش تتأمن بأن الله هو قدوس وعادل وهو ايضا المحب لي شفق على بنادم ورسل كلمتو الازلية في شخص السيد المسيح , باش ينقدنا من الخطية والضياع , علاش ماتأمنش دبا بهدا المخلص وتسلم حياتك ليه  باش تحصل على عطايا الله العظمى .

إذا كانت لديك أي أسئلة بخصوص الأيمان المسيحي , أو تريد أن تتعرف على أخوة مؤمنين بالمسيح من منطقتك , أو كان لديك إختبار شخصي مع المسيح وقبلته مخلصا وتود نشره على الموقع، فرجاء منك إرساله على عنوان البريد الألكتروني :

4Maroc@Gmail.Com

الرقم داخل المغرب : 0642833322

LoveMaroc.com

الرب يباركك