شاهدة فيلم المسيح في طفولتي
شاهدة فيلم المسيح في طفولتي

شاهدت فيلم المسيح في طفولتي

اسمي أمجد في العشرينات من العمر مهندس للجودة , أحب الرب يسوع المسيح فهو المخلص والفادي , البدور الاولى لمحبتي لرب يسوع المسيح كانت في سنوات الاولى لطفولة , لقد شاهدة فيلم المسيح أكثر من مرة وترسخ كل شيئ في دهني من أحداث ووقائع وألم , دون إدراك من هو شخص المسيح لحداثة سني , وقد نتج عن هدا حدوث خلط ولبس لي في القسم الابتدائي بالمدرسة , فما أدرسه عن شخصية محمد رسول الاسلام في مادة التربية الاسلامية كنت أسقطه على تلك الصورة عينها التي أخدتها في طفولتي عن شخصية المسيح .

فالمسيح هو محمد , ومحمد هو المسيح دون إدراك حقيقة الامر , الى أن تقدمنا في السن فبدأ عندي الامر يتجلى بشكل واضح . وأدركنا أن محمد هو رسول الاسلام , والمسيح هو رسول النصارى .

بلوغي لسن متقدم وماصاحب هدا من أحداث مؤلمة ومفرحة في حياتي ,بدأت أدرك الامور وأميزها عن حقيقتها , فطلاق أمي التعسفي من الاب بدون وجه حق وسلب كل حقوقها المادية والمعنوية بأسم الدين الاسلام طرح عندي سؤال جوهري حول حقيقة الاسلام , زد على كدلك التعسف الدي لحق أمي في حقها من ميراث جدي والمبرر عندهم , هدا شرع الله في الاسلام  , كل هدا دفعني للبحث عن حقيقة الاسلام ووضعه المحتقر والدونية للمرأة .

فالمرأة في الاسلام هي من ضلع أعوج , ولابأس من هجرها في الفراش وضربها أن لزم الامر لتأديب فكل هدا من الشريعة الاسلامية , تأخد الأجر عليه من عند الله .

بل أكثر من هدا المرأة والحيوان واحد ,

هده الدونية للمرأة في الاسلام جعلني أنفر من كل ماهو إسلامي , وأفتح عيني على المسيح فمبجرد اطلاعي على أجزاء من كتاب المقدس العهد القديم والجديد , الرب أظهر لي الحق في شخصه فتحررت من كل قيد وسلطة في الاسلام , وصلاتي أن أكون أمين مع الرب يسوع المسيح المخلص وأنمو في الكلمة وعلاقتي مع الرب .

× كيف لي ان اساعدك ؟