ب، عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين
ب، عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين

عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين..

الرابع عشر من شهر شباط، يوم الحُب، عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين.. تَعَّددت التسميات ولكن المناسبة واحدة، والهدف واحد، واللون مُوَحَّد لكل الأشياء المُقَدّمة في هذا اليوم: اللون الأحمر، لون القلب ورمز الحب

أنا كمؤمن بالرب يسوع، الحب بالنسبة لي هو ليس يوم، لأنه الرب يسوع غمرني بحبه أكثر من أي حب ممكن أن يعطيني أياه العالم.

فبالنسبة لي عيد الحب هو موت يسوع المسيح على الصليب لأنه هذا هو أعظم حب ممكن أن يكون في العالم.

وبما أنه المسيح مات عني على الصليب قبل 2017 سنة بالنسبة لي كل يوم معه هو عيد حب , وأشجع كل الناس أن يتمتعوا بهذا الحب لأنه هذا هو الحب الأبدي الذي لا يمكن أن يزول.

عزيزي القارئ، إن أردت التمتع بالمحبة الحقيقية وإظهارها للآخرين، ما عليكَ سوى أن تُقبل إلى مصدر ونبع المحبة الإلهية، وترتوي منها، لكي تفيض للآخرين، وتُحب مثلما أحبك إلهك في كل حين.

سألتُ يسوع ذاتَ يوم: “ماهو مقدار حُبّكَ لي؟ فبَسَط ذراعيه على الصليب وقال:”هذا المقدار”!

هكذا أحبَّ اللهُ العالم، حتى بّذَل إبنهُ الوحيد، لكي لا يهلك كل من يُؤمن به، بل تكون له الحياة الأبدية- يوحنا 3: 16

ب، عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين

ب، عيد الحُب، عيد العُشّاق، فالنتاين