عادل كان يشك في وجود الله
عادل كان يشك في وجود الله

عادل كان يشك في وجود الله

تربى عادل في أسرة متحررة جدا وعندما كان يدرس في المدرسة سمع كلام عن عذاب القبر لكن والده قال له ان لا يضع هذا الكلام في الاعتبار.
كان عادل يشك في وجود الله وكان أصحابه يعتبرونه ملحدا.
كان لدى عادل أصدقاء من المسيحيون المغاربة وكان يستريح في صحبتهم وكان يرنم معهم ترانيمهم , ولكنه لم يكن يستطيع أن يؤمن بدينهم أو اى دين آخر.
تقابل عادل مع نورا زوجته عبر الانترنيت وكانت مفاجأة لها أن تتعرف على رجل ملحد لكن عادل نجح في إقناعها.
كانت نورا تحب أن تتواجد مع هؤلاء المسيحيين مثل زوجها لكن بدون أن تشترك في ما يعتقدون به.
خلال إحدى الاجتماعات طلبت إحدى صديقات نورا أن تصلى لأجلها لكي يكشف لها الله الحقيقة فوافقت نورا.
منذ تلك اللحظة بدأت تحدث أمور غريبة مع نورا .. وحدث شئ عجيب عندما بدأت تظهر علامات صليب بلون احمر على يديها وخلال رجوعهم من السفر في القطار بدأت تظهر علامات صلبان أكثر على ذراعيها.
لم يريد عادل أن يؤمن بأنها معجزة وقرر أن يذهب بها لطبيب أمراض جلدية لعمل فحوصات لكن نورا كانت مقتنعة بان هذه الصلبان هي استجابة لصلاة صديقتها خلال الاجتماع ولم تكن لديه الرغبة في الذهاب للطبيب لكنها استمرت في الصلاة لتحصل على تفسير لما يحصل معها وأصبحت الصلبان تظهر على جسدها بالكامل كما ظهرت كلمة رب.
لم يقتنع عادل بالإيمان بهذه الأمور فكان يعتقد انه يجب أن يكون هناك تفسير لما يحدث من هذه الأمور الغريبة وفى النهاية بدا في الصلاة ليعرف الحقيقة فحدث أمر أكثر غرابة فقد ظهر اسم يسوع على جسد نورا وعندها قرر عادل الاستسلام بان يسوع المسيح المصلوب اظهر نفسه لهم وهو بالحقيقة الرب

عادل كان يشك في وجود الله

عادل كان يشك في وجود الله

 

× كيف لي ان اساعدك ؟