الْمْتَالْ دْيَالْ حَبَّةْ الْخَرْدَلْ وْالْمْتَالْ دْيَالْ الْخْمِيرَة
الْمْتَالْ دْيَالْ حَبَّةْ الْخَرْدَلْ وْالْمْتَالْ دْيَالْ الْخْمِيرَة

أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْيَالْ حَبَّةْ الْخَرْدَلْ وْالْمْتَالْ دْيَالْ الْخْمِيرَة

مرحبا بك صديقي المستمع في هدا اللقاء الجديد من برنامج امثال المسيح , حلقة اليوم  مثال حبة الخردل ومثل الخميرة, من خلال هدا المثل غادي نبينو ونكشفو حقائق روحية باغينا السيد المسيح  نعرفوها .

صديقي المستمع اللي بغيتي تخيط خصك تعقد الخيط , واللي كيزرع المعقول كينبت ,اوكلشي كيبدا صغير حتى واحد مكتيتزاد كيمشي وكيعرف ياكل بِدِّياته , حيث كل صغير خصو يصبر لحريق سنان حتى ينضو ويصبر لحْبوُ ولحفا حتى يعرف يمشي , والفلاح ماياكل الخبز حتى يحرث ويزرع ويحصد ويطحن ويخبز .

السيد المسيح تكلم على هده الحقائق ديال النمو الطبيعي في تفسيره لاتساع مملكة الله في مثال حبة الخردل مثال الخميرة متى31:13-33  وقال : وْعَاوْدْ ݣَالْ لِيهُمْ مْتَالْ آخُرْ: كَتْشْبَهْ مَمْلَكَةْ السَّمَاوَاتْ لْوَاحْدْ الْحَبَّة دْ الْخَرْدَلْ خْدَاهَا وَاحْدْ الرَّاجْلْ وْزْرَعْهَا فْالْفْدَّانْ دْيَالُه. وْوَاخَّا هِيَ الصّْغِيرَة فْالْحَبّْ كُلُّه، مْلِّي كَتْكْبَرْ كَتْوَلِّي شَجْرَة كْبَرْ مْنْ ݣَاعْ الْغَرْسْ، حْتَّى طْيُورْ السّْمَا كَيْجِيوْ بَاشْ يْعَشّْشُو فْعْرُوشْهَا. وْزَادْ عْطَاهُمْ مْتَالْ آخُرْ وْݣَالْ: كَتْشْبَهْ مَمْلَكَةْ السَّمَاوَاتْ لْخْمِيرَة خْدَاتْهَا وَاحْدْ الْمْرَاة وْخَلّْطَاتْهَا مْعَ تْلَاتَة كِيلُو دْيَالْ الطّْحِينْ حْتَّى خْمْرَاتْ الْعْجِينَة كُلّْهَا

السيد المسيح صديقي المستمع عندو قصد من هاد المثل ديال الحبة د الخردل و شوية ديال لخميرة , باغي يقول لينا راه مملكة الله البداية ديالها صغيرة كانت ثم من بعد كبرات وعمت كل الناس , اجل مستمعي الكريم , رسالة الانجيل ونقل الخبر السار , البداية ديالوا كانت متواضعة , لكن من بعد انتشرت الكلمة وعمات كل بلاصة , مخلات لا مدينة ولاقرية ولادوار ماوصلاتش ليه , وبجميع اللغات واللهجات حتى بتفيناغ تكتب الانجيل .

صديقي المستمع هادشي ماجاش بساهل , حيث اللي ماداق الحامض مايستاهل الحلو , كانت تضحيات ديال بزاف ديال الناس باش تسمع ويوصل ليك الخبر السار , ماشي بالقوة والا بالسيف ولكن بالمحبة وبالفعل وبالعمل لي فيه تضحية , كان اولهم المعلم والراعي السيد المسيح لي جا من اجلك أنتَ وانتِ صديقي المستمع , ومات وقام من الاموات باش يغفر ويحمل كل الخطايا ديالكم . ثم من بعد التلاميد ورجالات الله الى يومنا هدا ,  لي ضحو بالغالي ونفيس وبحياتهم من اجلك , تعرضو للاضطهاد الشديد وقاموا الشر بالخير والكره بالحب والعنف بالسلام , وهاد شي ماشي غريب عليهم , حيث ممنين كيداز المخيط كيدوز الخيط, وصاهم وقال ليهم السيد المسيح : وَلَكِنْ كَنْݣُولْ لِيكُمْ آ اللِّي كَتْسَمْعُو: بْغِيوْ عْدْيَانْكُمْ، وْدِيرُو الْخِيرْ مْعَ اللِّي كَيْكَرْهُوكُمْ، بَارْكُو اللِّي كَيْسَبُّوكُمْ، وْدْعِيوْ مْعَ هَادُوكْ اللِّي كَيْضَلْمُوكُمْ

صديقي المستمع واش بغيتي تكون من اولاد الملكوت ؟ اي اولاد الله ؟ راه خصك تأمن بالرب يسوع المسيح كمخلص لحياتك من كل دنب درتيه , دنيا قصيرة وحبالها مع دوام تيتقطعوا , ولا جهد الا جهد الله .