أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْ الْݣْمْحْ وْ الزّْوَانْ
أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْ الْݣْمْحْ وْ الزّْوَانْ

أمـــثــال الــمـــســيــح : الْمْتَالْ دْ الْݣْمْحْ وْ الزّْوَانْ

مرحبا بك صديقي المستمع في هدا اللقاء الجديد من برنامج امثال المسيح , حلقة اليوم  مثال القمح والزوان , من خلال هدا المثل غادي نبينو ونكشفو حقائق روحية باغينا السيد المسيح  نعرفوها .

صديقي المستمع تديبر الله عظيم ياللي ماعنده لاحيلة ولاتدبير ولاجناح باش يطير , رجانا في الله وماناويين غير الخير , حيث لي ناوي الخير اصيب الخير , واللي دار الخير يصيبه فحفرته وسعداتك يافعل الخير .

السيد المسيح تكلم على الخير والشر وتكلم على مملكة الله في مثال القمح والزوان , انجيل متى24:13-30، 36-43

وْعْطَاهُمْ يَسُوعْ وَاحْدْ الْمْتَالْ آخُرْ وْݣَالْ: «كَتْشْبَهْ مَمْلَكَةْ السَّمَاوَاتْ لْوَاحْدْ الرَّاجْلْ زْرَعْ زْرِّيعَة مْزْيَانَة فْالْفْدَّانْ دْيَالُه. وْمْلِّي كَانُو النَّاسْ نَاعْسِينْ، جَا الْعْدُو دْيَالُه وْزْرَعْ لِيهْ الزّْوَانْ وَسْطْ الْݣْمْحْ وْمْشَى بْحَالُه. وْمْلِّي نْبَتْ الزّْرَعْ وْخَرّْجْ السّْبُولْ، بَانْ مْعَاهْ الزّْوَانْ حْتَّى هُوَ. وْهُمَ يْجِيوْ الْخْدَّامَا دْيَالْ مُولْ الدَّارْ وْݣَالُو لِيهْ: آ سِيدِي، وَاشْ مَاشِي الزّْرِّيعَة الْمْزْيَانَة هِيَ اللِّي زْرَعْتِي فْالْفْدَّانْ دْيَالْكْ؟ إِيوَا مْنِينْ جَا هَادْ الزّْوَانْ؟  وْهُوَ يْجَاوْبْهُمْ: شِي عْدُو هَادَا اللِّي دَارْ هَادْشِّي. وْهُمَ يْݣُولُو لِيهْ الْخْدَّامَا دْيَالُه: وَاشْ تْبْغِي نْمْشِيوْ نْحَيّْدُوهْ؟  وْجَاوْبْهُمْ وْݣَالْ: لَّا! بَاشْ مَا يْتّْݣْلَعْشْ الْݣْمْحْ مْعَ الزّْوَانْ. خَلِّيوْ الْݣْمْحْ يْكْبَرْ مْعَ الزّْوَانْ حْتَّى يْوْصَلْ وَقْتْ الْحْصَادْ، وْدِيكْ السَّاعَة نْݣُولْ لْلْحْصَّادَا يْجَمْعُو الزّْوَانْ هُوَ اللّْوّْلْ وْيْدِيرُوهْ حْزْمَاتْ بَاشْ يْتّْحْرَقْ، أَمَّا الْݣْمْحْ يْجَمْعُوهْ وْيْدِّيوْهْ لْبِيتْ الْخْزِينْ دْيَالِي

نكملوا تسفير ديال المثل مع السيد المسيح : وْدِيكْ السَّاعَة خْلَّا يَسُوعْ الجّْمَاعَاتْ دْيَالْ النَّاسْ وْرْجَعْ لْلدَّارْ، وْهُمَ يْجِيوْ لْعَنْدُه تْلَامْدُه وْݣَالُو لِيهْ: «فَسّْرْ لِينَا الْمْتَالْ دْيَالْ الزّْوَانْ اللِّي فْالْفْدَّانْ!». وْجَاوْبْهُمْ وْݣَالْ: «اللِّي كَيْزْرَعْ الزّْرِّيعَة الْمْزْيَانَة هُوَ وَلْدْ الْإِنْسَانْ، وْالْفْدَّانْ هُوَ الدّْنْيَا، وْالْݣْمْحْ الْمْزْيَانْ هُوَ وْلَادْ مَمْلَكَةْ اللَّهْ، وْالزّْوَانْ هُوَ وْلَادْ الشِّيطَانْ، وْالْعْدُو اللِّي زْرَعْ الزّْوَانْ هُوَ إِبْلِيسْ، وْالْحْصَادْ هُوَ آخِرْ الزّْمَانْ، وْالْحْصَّادَا هُمَ الْمَلَايْكَة. وْكِمَا كَيْتّْجْمَعْ الزّْوَانْ وْيْتّْحْرَقْ بْالْعَافْيَة، هَكَّا غَيْوْقَعْ فْاللّْخْرْ دْيَالْ الزّْمَانْ: غَادِي يْصِيفْطْ وَلْدْ الْإِنْسَانْ الْمَلَايْكَة دْيَالُه، وْغَادِي يْجَمْعُو مْنْ مَمْلَكْتُه ݣَاعْ الْأُمُورْ اللِّي كَتّْسَبّْبْ فْالدّْنُوبْ وْݣَاعْ هَادُوكْ اللِّي كَيْدَنْبُو،  وْيْرْمِيوْهُمْ فْزُوبْيَة دْ الْعَافْيَة، رَاهْ تْمَّ فِينْ غَادِي يْكُونْ الْبْكَا وْتْغْزَازْ السّْنَانْ.

أختي وخويا الخير والشر هما ديما موجودين , لكن خصنا نردو البال باش مايضحك علينا إبليس ويغرنا ويجرنا لطريق الشر , راه الموت حق وكينة , وقت لحساب كل واحد يتعلق من كراوعو , اتبع قومك في الخير ولاتبعهم في الشر , الله يهدينا حتى يدينا .

اختي وخويا ملكوت الله هو ملكوت روحي تيعم العالم كله , ولي تيأمن بالمسيح كمخلص غادي يدخل الى هاد الملكوت ويصبح من أولاد الله .

تفكر ديما راه , حتى واحد ماعرفش امتى يوم لحساب ولكن كلنا للموت ليها , الله يجعل اخرنا أحسن من أولنا , ولكن واش باغي تكون من اولاد الملكوت ؟ اي اولاد الله ؟ راه خصك تأمن بالرب يسوع المسيح كمخلص لحياتك من كل دنب درتيه , دنيا قصيرة وحبالها مع دوام تيتقطعوا , شد في حبال ديال السيد المسيح باش تنجى .