ديفيد برينيرد
ديفيد برينيرد

ديفيد برينيرد

ديفيد برينيرد مبشرا كان يجول يبشر الهنود، وقد قضى ديفيد بين الهنود سنتين وبالرغم من عظاته التبشيرية وصلواته إلا أن الهنود ظلوا متمسكين بعبادة الأصنام. وقال إني أتوق للعيش حتى أرى خلاص الهنود وصرخ إلى الله من أجلهم وفي أحد الأيام جاءت النهضة، وخلال العام ونصف التاليين انتشرت النهضة إلى قبائل أخر وكان برينيرد يمضي عشرين ساعة أسبوعيا على صهوة حصانه ليقطع ألاف الأميال ليعظ ويعمد ويعلم الهنود وقبل موته قال قد أوشكت على الوصول إلى الأبدية فأنا أشتاق إلى أن أكون هناك وكل ما أتمناه هو أن أمجد الله في السموات.

× كيف لي ان اساعدك ؟