صديق لكل الأوقات
صديق لكل الأوقات

صديق لكل الأوقات

أيها الحبيب , هل تبحث عن صديق ؟ إن يسوع المسيح يبحث عنك .
أيها الحبيب , إعلم أن الله هو صديق الخطاة , وهو يعرف جبلتنا , ومشتهى قلوبنا , وطموحنا , إذ أعد لنا مخططا لتنفيذها مند الأزل …ففي العهد القديم , دعى الله إبراهيم خليلي يعني صديقي , أشعياء 41 . 8 , فأعلن مقاصده , واعدا إياه بتنفيدها له …وفي العهد الجديد , دعى يسوع تلاميذه أحباء يعني أيضا أصدقاء , يوحنا 15 . 15 .
أيها الحبيب , إن كنت تثق بالرب يسوع كمخلصك الشخصي , فإنك ولا شك خليل الله وحبيبه وصديقه من الأن والى أبد الأبدين ….وسيبقى أمينا معك حتى في أحلك ظروف حياتك , بل وأنه سيعمل من خلالها حتى تشبه المسيح يسوع ابنه …فلن تجد صديقا أفضل من ذاك الصديق ….لأنه صديق لكل الأوقات .
تقول كلمة الله في سفر الأمثال 17 . 17 : الصديق يحب في كل وقت .

صديق لكل الأوقات

صديق لكل الأوقات

× كيف لي ان اساعدك ؟