مثل الشبكة المطروحة في البحر
مثل الشبكة المطروحة في البحر

مثل الشبكة المطروحة في البحر

مرحبا بك صديقي المستمع في هدا اللقاء الجديد من برنامج امثال المسيح , حلقة اليوم  مثل الشبكة المطروحة في البحر, من خلال هدا المثل غادي نبينو ونكشفو حقائق روحية باغينا السيد المسيح  نعرفوها .

صديقي المستمع , الله خلق الانسان شعوب وقبائل , فيهم الابيض والاصفر والاسود , الطويل والقصير , وفيهم الغليط والضعيف , أوكل واحد اللغة واللهجة لي تيتكلم بها, وكل واحد لاباسو عاداتو , وكل واحد واش كيعبد وكيعتقد وإيمانو ديالوا .

برغم من هاد التنوع ديال مولانا لي تيتنزه في خلقو , جعل الله الناس صنفين كين فيهم الشقي وكين فيهم السعيد , السيد المسيح تيتكلم على هده الاصناف ديال الناس في مثال الشبكة المطروحة في البحر في انجيل متى الاصحاح 13 والعدد من 47 الى 50 : وْكَتْشْبَهْ مَمْلَكَةْ السَّمَاوَاتْ عَاوْتَانِي لْوَاحْدْ الشّْبْكَة رْمَاوْهَا الصّْيَّادَا فْالْبْحَرْ، وْجْمْعَاتْ الْحُوتْ مْنْ كُلّْ نُوعْ. وْمْلِّي عَمْرَاتْ، خَرّْجُوهَا الصّْيَّادَا لْجَنْبْ الْبْحَرْ وْݣَلْسُو وْبْدَاوْ كَيْعَزْلُو، اللِّي مْزْيَانْ دَارُوهْ فْالسّْلَلْ وْاللِّي مَا صَالْحْ لْوَالُو رْمَاوْهْ. وْهَكَّا غَادِي يْكُونْ فْاللّْخْرْ دْيَالْ الزّْمَانْ: غَادِي يْجِيوْ الْمَلَايْكَة وْيْعَزْلُو الْمُدْنِبِينْ مْنْ بِينْ اللِّي مْتَّاقْيِينْ اللَّهْ, وْيْرْمِيوْ الْمُدْنِبِينْ فْالزُّوبْيَّة دْ الْعَافْيَة، تْمَّ فِينْ غَادِي يْكُونْ الْبْكَا وْتْغْزَازْ السّْنَانْ

السيد المسيح عندو قصد ومعنى ومغزى من المثال لي قال , راه مايدوم غير وجه الله , وكل حاجة تتجي فوقتها حتى الموت بدقتها , والميت ماكتزاد عليه غير الرحمة  , وزيدون الكفن مافيه جياب ,  هاد العالم لي حنا عيشين فيه راه بحال شي شبكة مرميرة في البحر غادي يجي الوقت لي غادي تجبد هاد الشبكة وغادي يجيبوها للبر ويفرزو كل حاجة فيها لي صالح يبقى ولي ماصالحش يترمى , وسعادت اللي ذكر الله اسمه في سفر الحياة .

ختي وخويا باغي نسولك , اليوم العرض ويوم الحساب في اللخر ديال الزمان واش باغي تكون نهايتك شقي مدنب  ولا سعيد متقي الله ,

السؤال الثاني , شكون لي يضمن ليك ان الله غادي يذكركك بالاسم ديالك في سفر الحياة

صديقي المستمع تسليم حياتك للمسيح وقبولك للمسيح , كمخلص من كل الدنوب وغافر لك بموتو وقيامتو على الصليب هو لي غادي يضمن ليك الحياة الابدية وتكون من السعداء .

 الرسول بولس كتب هده الكلمات في رسالة رومية الاصحاح ثلاثة وقال : وَلَكِنْ دَابَا، رَاهْ بَانْتْ التَّقْوَى اللِّي كَيْبْغِيهَا اللَّهْ بْلَا شْرَعْ، وْهَادْشِّي كَيْشْهَدْ لِيهْ الشّْرَعْ وْالْأَنْبِيَا. وْهَادْ التَّقْوَى كَيْعْطِيهَا اللَّهْ لْݣَاعْ هَادُوكْ اللِّي كَيْآمْنُو بْيَسُوعْ الْمَسِيحْ، حِيتْ مَا عَنْدُوشْ الْفَرْقْ بِينْ الْبَشَرْ ,عْلَاحْقَّاشْ كُلّْهُمْ دَنْبُو وْتّْحَرْمُو مْنْ الْعَزّْ دْ اللَّهْ. وَلَكِنْ بْفْضَلْ النِّعْمَة دْيَالْ اللَّهْ وْلَّاوْ بَارْيِينْ بْلَا تَمَنْ بْالْمَسِيحْ يَسُوعْ اللِّي فْدَاهُمْ، اللِّي قَدّْمُه اللَّهْ دْبِيحَة وْبْالدّْمْ دْيَالُه غْفَرْ دْنُوبْ النَّاسْ اللِّي كَيْآمْنُو بِيهْ، بَاشْ يْبَانْ الْعَدْلْ دْيَالْ اللَّهْ، عْلَاحْقَّاشْ مَا عَاقْبْشْ النَّاسْ عْلَى الدّْنُوبْ اللِّي فَاتُو،

صديقي المستمع , واش باغي تكون من السعداء البارين ؟ مازال أمامك الفرصة باش تخرج من الظلمة وتجي لنور , وتفلت من الموت وتكون ليك الحياة , وتنجى من النار والهلاك للحياة الابدية , واش تأمن بالمسيح وبعمله على الصليب من اجلك ؟

القرار هو يخصك وحدك وانت لوحدك لي قادر باش تختار .