المسيحية

عقيدة التثليث فى المسيحية

لماذا لا يمكن أن يأتي نبي بعد المسيح

التثليث الذي نؤمن به– نحن المسيحيين – لا يتعارض مطلقا مع الأيمان بوحدانية الله بل يفسرها ويشرحها . فنحن نؤمن بان وحدانية الله ليست وحدانية جامدة مصمتة ، لكنها وحدانية واجبة الوجود في ذاتها ، ووحدانية عاقلة في ذاتها ، ووحدانية حية في ذاتها – نعم نؤمن بان الله واحد لا اله غيره ، ولكنه مثلث الخاصيات الذاتية – ( ...

أكمل القراءة »

لماذا يوجد أربعة أناجيل؟

لماذا يوجد أربعة أناجيل؟

إن هذا سؤال هام يتسائله الكثير من الناس، لا سيما غير المسيحيين. ولكي نستطيع أن نجيب عليه بوضوح، يجب علينا أن نجيب على سؤال آخر قبله، وهو: ما هو الإنجيل؟ ونبدأن أولاً في تعريف كلمة “إنجيل” من الناحية اللاهوتية: إن كلمة “إنجيل”، بحسب ما ورد في العهد الجديد، لا تعني كتاب؛ بل تعني خبر مجيء المسيح المنتظر؛ مولده وحياته، تعاليمه ...

أكمل القراءة »

(٢) لاهوت التجلي الإلهي في شخص المسيح

(٢) لاهوت التجلي الإلهي في شخص المسيح

كما تلعمنا في المقال السابق، “هل المسيح إنسان؟ أم إله؟”، إن الله واحد مُثلث الأقانيم، الآب والابن والروح القدس. الآب هو الله، الابن هو الله، والروح القدس هو الله. دور الآب يختلف عن دور الابن والروح القدس، لكن الله واحد. إن أحد أدوار أقنوم الابن في الثالوث، هو أن يكون الوجه الإلهي المرئي للبشر؛ فهو الإعلان الكامل للذات الإلهية، حيث ...

أكمل القراءة »

(١) هل المسيح إنسان؟ أم إله؟

(١) هل المسيح إنسان؟ أم إله؟

في الأناجيل نجد نصوصًا كثيرة ربما تحيِّر القارئ؛ نصوص تؤكد على أن المسيح إنسان وأن الله إلهَهُ كإنسان، مثل قوله: ” … إني أصعد إلى أبي وأبوكم إلهي وإلهكم.” (يوحنا ٢٠: ١٧)؛ “الرب إلهنا إله واحد” (مرقس ١٢: ٢٩). ونصوص فيها المسيح صلى إلى الله؛ مثل متى ١٤: ١٣ و٢٣ ولوقا ٤ : ٤٢ و٥: ١٦ و٦: ١٢ و١٨ و٩: ...

أكمل القراءة »

الأسس الواجب إتباعها عند تعليم الطفل

الأسس الواجب إتباعها عند تعليم الطفل

مقدمة نوعان من المعرفة ينبغي على المربي المسيحي عموماً ومعلم التعليم المسيحي خصوصاً أن يُلِّم بهما: معرفة العقيدة المسيحية التي تُعلّمها الكنيسة, ومعرفة علمية صحيحة بنفسية الإنسان في مراحله العمرية المختلفة : الطفولة, المراهقة و الشباب. إن هذه المعرفة الأخيرة وتحديداً معرفة الطفولة من شأنها أن تساعده في العودة إلى ذاته واستعادة طفولته, ومن ثمّ معرفة ذاته (معرفة الذات رأس الحكمة), وتساعده ...

أكمل القراءة »

المسيح في القرأن

المسيح في القران

ان ما يزيدنا معرفة بمنزلة المسيح الفريدة في القرآن الكريم هي تلك الالقاب التي اطلقها عليه. فالقرآن يمنح المسيح العديد من النعوت والصفات والاسماء مما يجعلنا نكتشف الكثير عن سر شخصية المسيح ومما يجعله فريدًا مميزًا عن سائر الانبياء. تقع هذه الالقاب القرآنية عن السيد المسيح في نوعين: القاب نبوية والقاب الهية.

أكمل القراءة »

هل جاء المسيح لهداية جميع الناس أم أنه جاء لفئة معيّنة منهم؟

هل المسيح جاء للعالم كله

السيد المسيح، الإله المتجسد، هو الوحيد الذي جاء إلى العالم حاملاً رسالة "الخلاص والفداء". وتتلخَّص فكرة الخلاص والفداء في إظهار محبة الله القدوس للبشر الخطاة. فشريعة الله العادلة تقضي بأن يُعاقب الخاطئ على خطئه، لأن النفس التي تخطئ موتاً تموت. ولكن كل البشر خطاة بدون استثناء، ولذلك جاء المسيح القدوس ليكون وسيطاً بين الله القدوس والإنسان الخاطئ، وبمجيئه أتمّ عمل المصالحة، ومات هو على الصليب بدلاً من الخطاة. فبدلاً من أن يُعاقب الإنسان الخاطئء، عوقب المسيح وبذلك افتدى المسيح الناس بواسطة موته عنهم على الصليب. فموت المسيح على الصليب معروف بأنه "موت المسيح الفدائي". وهو لم يمت عن فئة واحدة،

أكمل القراءة »

ما علاقة قصة رفع الحية في البرية بالمسيح؟

المسيح وموسى

أرسل الرب على الشعب الحيّات المحرقة، فلدغت الشعب فمات قوم كثيرون من إسرائيل. فأتى الشعب إلى موسى وقالوا: قد أخطأنا إذ تكلمنا على الرب وعليك، فصلّ إلى الرب ليرفع عنا الحيات. فصلى موسى لأجل الشعب، فقال الرب لموسى: اصنع لك حية محرقة وضعها على راية، فكل من لُدغ ونظر إليها يحيا. فصنع موسى حية من نحاس ووضعها على الراية، فكان متى لدغت حية إنساناً ونظر إلى حية النحاس يحيا

أكمل القراءة »

هل المسيح عاش في الهند

هل المسيح عاش في الهند

فليس هناك أي دليل أومرجع يشير مطلقاً إلى أن المسيح ذهب إلى الهند. وإن ما يُروى على ألسنة البعض بهذا الصدد، ليس أكثر من مجرد أقاويل فارغة لا أساس لها من الصحة، خصوصاً وأن المسافة بين الهند وفلسطين، حيث نشأ المسيح، بعيدة جداً ولم يكن هناك من وسائل للنقل سوى العربات التي تجرّها الدواب

أكمل القراءة »

لماذا يعتقد المسيحيون أن المسيح هو ابن الله؟ فهل يقصدون بذلك أن الله تزوج وأنجب أولاداً؟

هل المسيح ابن الله

تتطلَّب الإجابة عليه موضوعية وفهماً، نظراً لما يدور حوله من سوء فهم، وخصوصاً من الإخوة غير المسيحيين. فمفهوم بنوية المسيح لله عند المسيحيين يختلف عن مفهومنا البشري، لأن بنوَّة المسيح لله ليست بنوة بالمعنى البشري أو الجسدي. فحاشا لله القادر على كل شيء والعليم بكل شيء،

أكمل القراءة »