اسئلة واجوبة

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ سْطَّاشْ

إن كان مرقس يقدم لنا السيد المسيح خادمًا عاملًا بالحب حتى الصليب إنما ليحملنا معه إلى أمجاد القيامة، لهذا لم يسدل الستار على الصليب، بل انطلق بنا إلى قيامة السيد وصعوده. لهدا نجده يتحدث في هدا الاصحاح على وقائع واحداث التالية: “القيامة، يسوع يظهر لمريم المجدلية، ظهوره لتلميذين، ظهوره للتلاميذ، صعود الرب يسوع إلى السماء ” الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ خْمْسْطَاشْ

إذ تمت محاكمة السيد المسيح دينيًا في دار رئيس الكهنة، اُقتيد إلى بيلاطس الوالي الذي من حقه تنفيذ الحكم، وتحت إصرار الجماهير حكم عليه بالموت صلبًا. في هدا الاصحاح القبل الاخير يشاركنا مرقس الاحداث والافكار الاتية : “المسيح أمام بيلاطس، استهزاء الجنود، الصلب، الموت، الدفن ” الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ خْمْسْطَاشْ الموت “إلهي إلهي لماذا تركتني؟!”هذا ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ رْبَعْطَاشْ

في الأصحاح السابق جلس السيد المسيح على جبل الزيتون ليعلن لأربعة من تلاميذه علامات المنتهى، ساحبًا قلوبهم إلى سماواته، مؤكدًا لهم أنه يرعى مختاريه بالرغم مما يجتازونه من ضيقات خاصة في أواخر الدهور. وجاء الأصحاح الذي بين أيدينا يقدم لنا صورة للبشرية التي لا تطيق السيد المسيح فتريد أن تطرده. اجتمع رؤساء الكهنة مع الكتبة يطلبون قتله لكنهم خافوا الشعب؛ ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ تْلْطَاشْ

دخل السيد المسيح إلى أورشليم ليعلن حبه لنا عمليًا بالصليب، لكي يدخل بنا إلى أورشليمه السماوية وينعم علينا بأمجاده الأبدية. في الأصحاحات السابقة تلمسنا عمل السيد المسيح الذي جاء ليهدم الإنسان القديم الترابي، ويقيم فينا الإنسان الجديد الروحي الذي على صورة خالقه. بنفس الروح إذ يتحدث عن مجيئه الأخير يكشف عن هدم الأبنية القديمة لننعم ببناء أبدي غير مصنوع بيد. ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ طْنَاشْ

دخل السيد المسيح إلى أورشليم ليحمل الصليب من أجلنا، فتجمعت القيادات الشريرة وتكاتفت ضده، إذ في صراحته كشف لهم عن فساد رعايتهم وحبهم للسلطة، مفحمًا إياهم. لكنه وسط هذا الجو الصعب وُجدت أرملة مجهولة فتحت قلبها البسيط بالحب لله، فقدمت أعظم من الجميع، فلسين هما كل أعوازها. في هدا الاصحاح سيتكلم مرقس على الاحداث والوقائع الاتية : مَثَل الكرامين، دفع ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ حْضَاشْ

اعتدنا في هذا السفر أن نرى السيد المسيح المنسحب في الغالب من الجماهير، المُبكم الأرواح الشريرة لكي لا تخبر عنه، السائل المتمتعين بأشفيته ألا ينطقوا بشيء، لكننا في هذا الأصحاح نجده لأول مرة يعطي اهتمامًا للإعداد لدخوله أورشليم على نفس المستوى لإعداد للفصح. إنه يدخل في موكب عظيم ارتجت له المدينة كلها، ولم يكن هذا العمل بقصد طلب مجد عالمي ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ الْعَاشْرْ

تشاهد معنا هذا الجزء الذي تنطلق أحداثه بعبور السيد المسيح نهر الأردن من جهة الشرق إلى منطقة اليهودية، هناك سيجد مقاومات كثيرة، خصوصا في تقديمه للوصية الصعبة أحد بنودها هو مفهوم الحياة الزوجية كحياة فائقة لا تفصلها إلا علة الزنا. وإن كان اليهود قد جاءوا ليسألوا السيد بخصوص الطلاق بقصد سيء ليكشفوا للحموع أنه يصعب الطريق ويكسر الناموس، فالمسيح سيبرهن ...

أكمل القراءة »

كــنستــي فــداري : دراسة عامة في سفر أعمال الرسل

سفر أعمال الرسل مع الأناجيل يمثلون الأسفار التاريخية في العهد الجديد فالأناجيل تسرد حياة الرب يسوع في الجسد. وسفر أعمال الرسل يسرد قصة بداية الكنيسة، ويعطينا صورة للكنيسة الأولى. ونرى فيه العقبات التي واجهت الكنيسة وعمل الروح القدس في الكنيسة. نرى فيه نجاح الكنيسة وانتشارها من أورشليم إلى اليهودية ثم إلى السامرة ثم إلى كل الأرض حتى روما عاصمة العالم ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ التَّاسْعْ

يقدم لنا مرقس شخص المسيح كخادم عامل لحساب البشرية، فإنه إذ يقترب من أحداث الصليب يكشف لنا عن ملكوته العملي الذي لأجله يعمل لينعم به على مؤمنيه. الجزء التاسع الذي سيبدأ بالوعد الذي سيعد به السيد المسيح تلاميذه بأن بعضا من القيام معه سيعاينون ملكوت الله آتيا بقوة، فيأخذ بطرس ويعقوب ويوحنا ويصعد بهم إلى جبل عال منفردين وحدهم ليعلن ...

أكمل القراءة »

الْفِيلْمْ دْيَالْ يَسُوعْ الْمَسِيحْ كِمَا رْوَاهْ مَرْقُسْ الْفَصْلْ التَّامْنْ

تشاهد معنا هذا الجزء الذي فيه سيعيد السيد المسيح القيام بمعجزة إشباع الجموع، إذ تحنن السيد عليهم ورفض أن يصرفهم التلاميذ لكي لا يخوروا في الطريق وقد رآهم كخراف بلا راعي. كان الجمع في هذه المرة نحو أربعة آلاف استطاع المسيح أن يشبعهم بسبعة أرغفة وقليل من صغار السمك، هذا الخبز الذي يشير إلى جسده الذي سيقوم من بين الأموات. ...

أكمل القراءة »