يقودني
يقودني

يقودني

ايها الحبيب , ان تسلم لرب طريقك يعني ان تضع كل شئ في يده…نعم كل شئ , كل الخيارات , كل القرارات , كل الخطط …تضعها كلها في يده معترفا انك طفل صغير تحتاج الى قيادته وواثقا انه هو ولست انت الدي يجري الامر…لاتتردد ان تسلمه قيادة حياتك حتى تسير في الخطة العظيمة التي رسمها لك ….سيكون نجاحك عظيم جدا حينما تفعل مثل موسى والشعب وهم في البرية وتترك القيادة للرب
كان الرب يسير امامهم ….في عمود سحاب ليهديهم في الطريق . الخروج الاصحاح 13 العدد 21
هكدا كانت عيون موسى والشعب دائما مرفوعة الى فوق ليرى السحاب فيعرف متى يتحرك والى اين يسير….
هيا توقف الان عن القراءة لترفع قلبك الى الرب معلنا له ثقتك فيه مسلما له بالكامل كل امورك…
سيدي…..
اثق في امانتك معي…..
اثق في انك تحفظني في مشيئتك…..
ليعمل روحك في كي يصير تسليمي لك كاملا…

يقودني

يقودني

× كيف لي ان اساعدك ؟