مات لنحيا وافتقر لنستغنى بفقره
مات لنحيا وافتقر لنستغنى بفقره

مات لنحيا وافتقر لنستغنى بفقره

كثيرون من العظماء لمعوا في افق التاريخ ثم طواهم النسيان , ولكن دكره وحده يبقى مدى الاجيال
لم يقدر هيرودس الملك ان يقتله , ولم يتمكن الشيطان من وضع العقبات في طريق عمله ولم يستطع الموت ان يهزمه ولا القبر ان يستبقيه تحت سطوته , فشخصه الممجد هو المعجزة العظمى في تاريخ البشرية
نعم لقد مات المسيح ميتة شنيعة على الصليب لكي يفديك , ثم قام لكي يبررك ويعطيك الحياة الابدية

لانه هكدا احب الله العالم حتى بدل ابنه الوحيد لكي لايهلك كل من يؤمن به بل تكن له حياة الابدية
يوحنا الاصحاح 3 العدد 16

 

مات لنحيا وافتقر لنستغنى بفقره

مات لنحيا وافتقر لنستغنى بفقره

× كيف لي ان اساعدك ؟