أميرتي … تعالي الي

 أميرتي … تعالي الي

رأتكِ عيناي قبل ان تولدي. كنتِ دومًا في ذهني يا ابنتي. كنت اعلم انك آتية وفعلتُ كل مستطاع لأعبّر لك عن محبتي وادعوك الي. الآن وقد صرت لي اريدك ان تأتي الي دائمًا. تعالي الي في قوتك وفي ضعفك. تعالي الي في فرحك وفي انسحاقك. لا ادعوك لكي اعطيك الراحة فحسب بل لكي اعلمك الكثير مما خزّنته لك. اريد ان اعلن لك المزيد عن ذاتي. أتدركين اني ما خلقتك من اجل هذا العالم الساقط؟ خلقتك لتكوني في الجنة انما لعنة الخطية فصلتنا. لكني غلبت من اجلك الخطية والموت من خلال موت ابني…. فتعالي الي لتحيين.

مع محبتي,

ملكك منتظرك

“تعالوا الي يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم. احملوا نيري عليكم وتعلموا مني لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم.” (متى11: 28-29)